An Initiative of Anna Lindh Foundation

Follow us on Twitter Like us on Facebook Subscribe to our YouTube channel Join us on Flickr

" الملتقى": المؤتمر الإقليمي لمؤسسة آنا ليند في مصر حول بناء مجتمعات منفتحة وتعددية

تعقد مؤسسة آنا ليند في الفترة من 1-2 ديسمبر مؤتمراً كبيراً في مدينة الإسكندرية، مصر، يرتكز على "بناء المجتمع المدني لمجتمعات منفتحة وتعددية". ويضم مؤتمر "الملتقى" أكثر من 200 من قادة المجتمع المدني من مختلف أنحاء المنطقة العربية فضلاً عن ممثلي منظمات المجتمع المدني في أوروبا والمؤسسات الدولية.

ولقد توجه رئيس مؤسسة آنا ليند، أندريه أزولاي،بحديثه إلى المشاركين اليوم في الجلسة الافتتاحية "تشهد مجتمعاتنا، سواء في شمال أو جنوب البحر الأبيض المتوسط، عملية تغيير كبيرة نادراً ما تتطرق لها العناوين الصحفية قصيرة المدى وبعض الروايات السياسية ونحن نعلم من خلال خبرتنا في المجال أن غداً سيكون أفضل من اليوم وأن هناك تقارب في قيم وتطلعات مواطني منطقة البحر الأبيض المتوسط والهدف من "الملتقى" هو جعل المجتمع المدني في قلب هذه الرحلة من خلال تبادل الأفكار والممارسات لبناء مجتمعات منفتحة وتعددية".

ويعقد مؤتمر "الملتقى" في مكتبة الإسكندرية ذات الشهرة العالمية والتي شاركت في استضافة المقر الدولي الرئيسي لمؤسسة آنا ليند. ولقد شارك في المؤتمر أكثر من 300 من قادة المجتمع المدني من 9 دول عربية "متوسطية"- الجزائر، مصر، الأردن، لبنان، ليبيا، موريتانيا، المغرب، فلسطين وتونس- بالإضافة إلى ممثلي 20 دولة أوروبية.

ولقد أكد أزولاي، رئيس المؤسسة على تأثير البرامج الإقليمية الهامة الخاصة بالمؤسسة "دورك" و"صوت الشباب العربي" اللذان تم إطلاقهما كاستجابة للأحداث التاريخية التي وقعت في جميع أنحاء البحر الأبيض المتوسط منذ عام 2011.

ولم يكن "دورك" و "صوت الشباب العربي" مجرد استجابة من مؤسسة آنا ليند للمطالب الشعبية الجديدة والمهارات العامة للمشاركة في المنطقة ولكنهما أيضاً دليل على الحاجة لتعزيز قيمنا المشتركة- الاحترام المتبادل والدفاع عن الحوار والكرامة الإنسانية واتخاذ موقف حازم ضد أي نوع من أنواع التعصب أو التطرف. وتقدم تلك البرامج أفقاً للمرحلة القادمة للمؤسسة من خلال تعميق الأثر الاجتماعي لبرامجنا وبناء قدرات المجتمعات المدنية في منطقتنا للعمل معاً في مواجهة التحديات المشتركة المرتبطة بالانحدار الثقافي والأزمات الاجتماعية.

ويعد المؤتمر قائماً على سلسلة من جلسات العمل تجرى خلال يومي 1 و2 تناقش موضوعات من بينها "كيفية استخدام الفنون في الوصول إلى المجتمع في نطاقه الواسع"، "أدوات تعلم المواطنة المتداخلة ثقافياً"، "مهارات المناظرة وصوت الشباب العربي" و "مشاركة الشباب في الحكم المحلي". ومساء يوم 1 ديسمبر سيعقد حدث ثقافي بأوبرا سيد درويش بالإسكندرية بالإضافة إلى فقرة موسيقية يقدمها طارق ناصر وفرقة رام الأردنية. ولقد تم تنظيم إعدادات ما قبل الحدث في القاهرة يوم 30 من قبل وزارتي الخارجية والثقافة لاستقبال المشاركين في الملتقى إلى جانب عرض خاص بسنوات العمل العشر لمؤسسة آنا ليند في مصر.

وتعزز مؤسسة آنا ليند للحوار متعدد الثقافات المعرفة والاحترام المتبادل والحوار متعدد الثقافات بين شعوب المنطقة الأورومتوسطية، وتعمل من خلال شبكة تضم أكثر من 4,000 منظمة من منظمات المجتمع المدني في 42 دولة. ولقد شارك الإتحاد الأوروبي واﻟ 42 حكومة المنضمين للإتحاد من أجل المتوسط في تمويل ميزانية المؤسسة.

موريتانيا | المغرب | الجزائر | تونس | ليبيا | مصر | فلسطين | لبنان | الأردن